هذه مدينتي؟

لم يخلّف انفجار شحنة نترات الأمونيوم بمرفأ بيروت منذ أسبوعين قتلى وجرحى ومبانٍ مدمرة فقط، لكن صاحبه اهتزاز أخر داخل نفوس أهل بيروت المثقلة بذكريات عنف من خمسين سنة وأكثر.

فرح برو تُحدثنا عن علاقتها بذاتها، بمدينتها وبأهلها بعد مرور أسبوعين على انفجار بيروت

بهذه الحلقة الخاصة، نطلق الموسم الثاني من جسدي، وفيه نحكي عن العوالم التي تدور داخلنا، عن الصحة النفسية والمسافات التي نقطعها لنفهم كيف أثرت فينا تجاربنا.

برنامج جسدي من إنتاج شبكة كيرنينج كلتشرز.

يمكنكم دعم هذا البرنامج عبر patreon.com/kerningcultures بمبلغ يبدأ من دولار واحد في الشهر.

Support the show: https://patreon.com/kerningcultures

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *